طموح Ambition
سلام الله عليك، مرحبا بك في منتدى طموح معا لنصل إلى القمة


هذا المنتدى فضاء لطلبة العلم This forum space for students to achieve the most success من اجل تحقيق أروع النجاحات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome; you can join us in Facebook, so just write name of the group from these groups, in the search page of Facebook : mobtasimoun/ khawatir.thoughts/ 1year.literatur/ worldlanguages ---------- but must send your full name and your university name to (salim knowing) in facebook
المواضيع الأخيرة
» فن القراءة السريعة ممممممممممممم
الأربعاء مايو 07, 2014 11:07 am من طرف freedom

» لماذا القراءة السرسعة ؟؟؟؟
الأربعاء مايو 07, 2014 11:02 am من طرف freedom

» الدرس الأول : مفهوم القراءة و القراءة السريعة - تابع ...
الثلاثاء فبراير 11, 2014 11:25 am من طرف freedom

» جــديد : دورة القــــراءة الســـريعة النظرية والتطبيق...شاركونا
الإثنين يناير 27, 2014 11:47 am من طرف freedom

» ماذا تفعلين اذا سقط من تحبين من عينك ولم يسقط من قلبك ...
الأحد ديسمبر 29, 2013 6:02 pm من طرف حيدر حميد الصافي

» البيت الشعري .. تعريفه ، أجزاؤه ، أنواعه ، ألقابه
الأحد نوفمبر 24, 2013 8:55 pm من طرف kamel4444

» مذكرات التربية الإسلامية للخامسة ابتدائي
الإثنين نوفمبر 18, 2013 6:50 pm من طرف si ammar

» مذكر ات الرياضيات للسنة الخامسة ابتدائي كاملة
الإثنين نوفمبر 11, 2013 7:21 pm من طرف أبو محمد الجزائري

» انشودة غريب رائعة جدا
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 3:55 pm من طرف alaa anfal

ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
اقرأ آخر أخبار العالم مع مكتوب ياهو
ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
شاطر | 
 

 المعاجم العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salimmen1
salimmen1


عدد المساهمات: 891
تاريخ التسجيل: 05/07/2008
العمر: 37

مُساهمةموضوع: المعاجم العربية   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:27 pm

المعاجم العربية


( تقدم هنا فكرة موجزة عن أبرز المعاجم العربية المشهورة مع الإشارة إلى المصادر والمراجع التي اقتبسنا منها هذه المعلومات وخاصة مؤلفي الدكتور حلمي خليل : المولد قبل الإسلام ، والمولد بعد الإسلام )

1- المعجم الكبير الذي وضعه المجمع اللغوي بمصر:
رتب المادة اللغوية حسب المعاني الكبرى متدرجا بها من المولد الحسي إلى المدلولات المجردة ، فاستشهد على ذلك بنصوص من الشعر و النثر على اختلاف العصور، دون التقيد بعصر معين.

2- المعجم الوسيط : صدرت الطبعة الأولى للمعجم الوسيط سنة 1961 و الثانية 1972.

في مقدمة الطبعة الأولى عرف المولد بأنه : المحدث من كل شيء... ومن الكلام كل لفظ عربي الأصل غيرته العامة... وما استخدمه العرب و لم يكن من كلامهم فيما مضى
حلمي خليل – الحديث ص182 - الوسيط ج/68 ط 1
وفي مقدمة الطبعة الثانية قالوا: المولد المحدث من كل شيء ... ومن الكلام كل لفظ عربي الأصل، ثم تغير في الاستعمال واللفظ العربي الذي يستعمله الناس بعد عصر الرواية .
الوسيط ج/56 ط1

3- لسان العرب :
نعلم أن المادة اللغوية التي ضمها معجم لسان العرب المؤلف في القرن الثامن الهجري قد أخذت من معاجم سبق تأليفها في مراحل سابقة، و هذه المعاجم بدورها أخذت مادتها من الرسائل اللغوية التي أسفرت عنها معركة جمع اللغة في البادية منذ أواخر القرن الهجري الأول و أوائل القرن الهجري الثاني ثم على امتداد القرن الثالث كله ، ومن ثم فمادة اللسان مادة بدوية تمثل العربية وهي في داخل الجزيرة وقبل انتشارها مع المسلمين عقب الفتح الإسلامي. خ ح ص 189-190
ملاحظة : هذا الرمز (خ ح ) أينما ورد يعني : خليل حلمي

4- معجم دوزي : يزيد إلى المعاجم القديمة ألفاظ الحضارة الإسلامية التي دخلت العربية بعد الفتح ترجمتهم للعلوم والمعارف المختلفة والتي اعتبرتها المعاجم القديمة من المولد فأهملتها .
خ ح ص 191 - دوزي ملحق المعاجم العربية ص 8- ص13

5- المعجم الوسيط يعكس ما أثبت من ألفاظ مولدة ومستخدمة في صورة العربية الحديثة ويحذف كثيرا
من الألفاظ التي ماتت بفعل التطور .. خ ح ص191

6- يرى الدكتور خليل أنه من الضروري وجود مجمع لغوي واحد لوضع مسميات موحدة وخاصة للآلات والأدوات الحديثة على أن نكثر هذه المسميات وتتعدد بتعدد اللهجات والأقطار العربية .. خ ح ص230

7- نتيجة ... يجب أن نفرق بين المصطلحات المولدة والألفاظ العامة... حتى يسهل علينا وضع معجم مستقل لمصطلحات كل علم من العلوم بعد ذلك .. خ ح ص 239

8- من حصيلة هذين المصدرين [قراءة المعاجم الغربية القديمة ومعاجم المصطلحات قراءة دقيقة والاتجاه إلى النصوص الأدبية و التاريخية و العلمية في التراث العربي وحديثا على أن نقسم النصوص تاريخيا ...] يمكن ترتيب هذه المادة اللغوية واستكمال المعجم المنشود للألفاظ المولدة .. خ ح ص 239

9- خصص الرازي المتوفي 322 لهذا اللون من الألفاظ التي جاء بها الإسلام معجما كاملا سماه كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية .. خ. المولد بعد الإسلام ص67 - الزينة ج1 ص6.

10- شهدت هذه الفترة ( عصر النهضة ) حركة التأليف في المعاجم اللغوية التي كانت قد توقفت منذ أن أخرج الزبيدي (ت 1205) معجمه تاج العروس فظهر أول معجم عربي حديث هو محيط المحيط لبطرس البستاني 1866 تبعه بقطر المحيط وهو مختصر لهذا المعجم ثم ظهر أقرب الموارد 1889. ثم معجم الطالب لجرجس همام الشويري 1907 ثم المنجد 1908 للأب لويس المعلوف.
وقد اعتنت هذه المعاجم جميعا بالمصطلحات و الألفاظ المولدة و أكثر من فعل ذلك بطرس البستاني في محيط المحيط .. خ ح ص46

11- وشهدت هذه المرحلة (عصر النهضة) ظهور مجموعة من المعاجم العلمية من أشهرها معجم الدكتور محمد شريف بالانجليزية والعربية في العلوم الطبيعية والكيمياء والطبيعة والنبات ومعجم الحيوان والمعجم الفلكي لامين المعلوف ومعجم أسماء النباتات للدكتور احمد عيسى ومعجم الألفاظ الزراعية للأمير مصطفى الشهابي كما نشرت صحف ومجلات هذه المرحلة بحوثا في الكثير من المصطلحات العلمية والمعربة. ح خ ص55 .. مصطفى الشهابي- المصطلحات العلمية.


12- ولسد هذا النقص وضع مصطفى الشهابي معجمه في الألفاظ الزراعية في الزراعة العامة والبساتين و يضم هذا المعجم حوالي عشرة آلاف مصطلح كان للمولد نصيب كبير فيها.

والغرض من هذا المعجم أن يجد العلماء و الأدباء و أساتذة الجامعات و المدارس الزراعية والثانوية وأرباب الزراعة و المتأدبون أصلح الكلمات العربية التي يمكن استعمالها في زبدة العلوم الزراعية الحديثة و في زبدة علوم المواليد من نبات وحيوان و جماد.
.. ح خ ص119 - الشهابي معجم الألفاظ الزراعية- المقدمة- ص2.

13- ولذلك فكر الكرملي في وضع معجم لسد هذا النقص في مفردات العربية يذكر فيه ما أغفلته المعاجم من الألفاظ و سمى معجمه هذا ذيل لسان العرب ثم عدل عن هذه النسبة و أطلق عليه (المساعد)
.. ح خ 87 و ما بعدها
مجلة لغة العرب 7/883 نقلا عن د. إبراهيم - الأب انستاس الكرملي و آراؤه اللغوية ص111.

14- وقد نتج عن هذه القطيعة إسقاط ألاف من الألفاظ – المصطلحات من المعجم العربي العام، وقد اقتفى المحدثون إلا من رزقه الله التسامح – أثار اللغويين القدماء في هذه القطيعة فكانت المعاجم العامة الحديثة – في الغالب – صورا مشذبة متفرعة من المعاجم القديمة .
دراسات في المعجم العربي - إبراهيم مراد ص5

15- ظهر في اللغة العربية خلافا لبقية لغات العالم الحية – مستويان مستقلان منفصلان للرصيد المعجمي العربي – توقيفي ومنظور وقد حظي الأول بالتدوين وهمش الثاني. وتهميش هذا المستوى قد أحدث في المعجم العربي انفصاما بين مستويات اللغة.
دراسات في المعجم العربي - إبراهيم مراد ص8

16- معجم العين للفراهيدي (ت175-791) في اللغة العامة
- في أواخر القرن الثاني و بداية الثالث ظهرت مؤلفات معجمية كثيرة و لكنها لم تكن معاجم حقيقية ومعظمها إما في غريب القرآن و الحديث أو في مظاهر لغوية معجمية مثل الأضداد والمعلقات هو في صفات الإبداع و هي الأكثر عددا لهذه المعاجم مثل: الرسائل في المطر واللبن .....والنبات وخلق الانسان ، أو أكثر المعجميين المؤلفين لهذه المعاجم .

- النضر بن شميل (203-818م) - قطرب بن المستنير (206-821) وأبو عبيدة معمر بن المثنى (210-825) و أبو زيد الأنصاري (215-830) وأبو سعيد عبد الملك الأصمعي (214-828) وأبو عبيد القاسم بن سلام الهروي (223-839) وكتاب الغريب المصنف أهم مدونة معجمية بعد كتاب العين، وقد رتب فيه الألفاظ اللغوية التي جمعت من المؤلفات السابقة بحسب مجالاتها ..
دراسات في المعجم العربي – بن مراد ص9

17- في النصف الأول من القرن الثالث ظهر في اللغة العربية معجمان علميان مختصان إلا أنهما ليسا من وضع علماء عرب بل هما معجمان مترجمان من اللغة اليونانية هما:

1- معجم المقالات الخمس من القرن الأول الميلادي أو كتاب [الحشاشين] للعالم اليوناني ديوسفيريدس العين زربي من القرن الأول الميلادي، من نقل اسطفن بن بسيل (من القرن الثالث) وإصلاح حنين إسحاق (260-873م))
2- كتاب الأدوية المفردة للعالم اليوناني جالينوس البرغامي 199م. من نقل حنين بن إسحاق.
- وآخر كتاب عربي ألف في الأدوية المفردة على طريقة القدامى هو[كشف الرموز] لعبد الرزاق بن حمّادوش الجزائري المتوفي (1168ه – 1754م)
- كتاب النبات لأبي حنيفة الدينوري (282/895)
- الرحلة المشرقية لأبي العباس النباتي الاشبيلي (637-1239) وهو معجم في النبات.
- معجم البلدان لياقوت الحموي (ت620-1229م)
- كشاف اصطلاحات الفنون لمحمد بن علي التهانوي الذي انتهى من تأليفه (1158-1745) .. دراسات في المعجم العربي ص9 وما بعدها

18- أول معجم علمي مختص يؤلف في اللغة العربية هو كتاب الأدوية المفردة لإسحق بن عمران بالقيروان وهو مفقود... وقد أخذ منه ابن البيطار في كتابه الجامع في النبات و المداواة 22 مفردة وفي النبات 30
دراسات في المعجم العربي ص13.

19- لسان العرب لابن منظور [جمال الدين أبو الفضل محمد بن مكرّم ابن منظور (630هـ-711ه) (1232م- 1311) في مستوى الجمع كان تابعا لأعمال سابقيه لأنه لم يتسع إلى استيعاب الرصيد المعجمي العربي كله، من مختلف مظانه، بل تعمد الانحصار في خمسة مصادر فضلها على كل ماعداها واعتبرها كافية وهي:

- التهذيب للأزهري (ت370 ه /980 م)، الصحاح للجوهري (ت393ه/1003م) والمحكم لابن سيدة (ت458ه/1066م) والحواشي لابن بري(ت582 ه/1187م) والنهاية لابن الاثير(ت606ه / 1210م).

ومن مزايا هذه المصادر أنها:

* تنتمي إلى عصور مختلفة، ما بين النصف الأول من القرن الرابع إلى نهاية القرن السادس الهجريين
* كما تنتمي إلى بيئات مختلفة.
* ومن حيث الاختصاص تنتمي تلك المصادر إلى مجالي المعجمية وعلم الحديث (ابن الأثير)
ـ كانت غاية ابن منظور استيعاب لسان العرب و الإحاطة به.
- ومن منهجيته أنه لم يكن يتقيد بالنقل الحرفي دائما عن مصادره فكان ذا موقف و منهج في الأخذ فكانت مدونته معبرة عن شخصيته العلمية.
- كان موقفه متحيزا ضد العجمة و ذلك دفاعا عن العربية التي كانت في حالة جزر. حيث فشت العجمة و استفحلت .
- أفقد العجمة ألفاظا كثيرة. حيث دون مداخل أعجمية كثيرة و لكنه اعتبرها عربية خالصة ولم يشر إلى عجمتها مثل البوارج و الابريز و الأنزيم و بندق و البستان .......... و البطيخ.
- اعتمد في اثبات العجمة لبعض الألفاظ على أراء عدد كبير من العلماء.
- اقتصر في أخذ المقترضات اللغوية على إثبات ما اعترف به أئمة اللغة من المقترضات و دونوه في متونهم و خاصة المعرب العلمي.
- كان يخضع الأعجمي لجذور عربية فوضع الإستبرق تحت برق كما اشتق جذور وهمية من ألفاظ أعجمية مثل بطرك الذي وضع للبطريك.
- أطلق مصطلحات مختلفة على الأعجمي مثل (المعرب – الدخيل – الأعجمي – المولد.......)
ونسب الأعجمي إلى لغات مختلفة مثل (الفارسية – النبطية- العبرانية (البعير) – الرومية وأهمل كثيرا من نسبة الألفاظ إلى لغاتها.
دراسات في المعجم العربي 157 إلى 191 - لسان العرب لابن منظور.

20- من الكتب ذات الأهمية التي اعتمدها المعجميون العرب في تعريف المادة النباتية (كتاب النبات لأبي حنيفة الدينوري).
دراسات في المعجم العربي ص182

21- مستدرك دوزي : دوزي هو المستشرق الهولندي رينحارت دوزي المتوفي 1883 و هو مجمع لمستدركات متعددة لخصها في المستدرك على المعاجم العربية – صدرت طبعته الأولى في لندن 1881.
- جمع مادته من المصادر التي استقرأها و التي بلغت 450 مصدرا ينتمي معظمها إلى ما بين القرن الرابع و العاشر الهجريين.
- حاول تدوين المولد و المستحدث من الألفاظ و العبارات الجديدة التي طرأت في مختلف الأعصار الإسلامية، خلافا لمن سبقوه الذين اكتفوا بتدوين الفصيح فقط في حدود الجزيرة العربية و بعض التخوم ونهاية عصر الاحتجاج (ق 3 ه)
- ومع ذلك فكان في مدونة دوزي بعض مصادر النقص إذ لم يستقرأ كل المصادر و خاصة التي كانت قبل عصر الاحتجاج مع وجود مؤلفات كثيرة في العلوم و خاصة في القرن الثالث وفيها ألفاظ لم تدون في المعاجم العربية.
- رتب معجمه ألفبائيا بحسب الجذور معراة من الزوائد (و هذا من السلبيات).
- كان معجم دوزي ثنائي (عربي / فرنسي) اللفظ بالعربي و الشرح بالفرنسي.
- كان لديه في كثير من الأحيان ظاهرة الحشو بتكرار تعاريف بعض المداخل و خاصة المركبة.
- كان المدخل المركب تارة حسب الجزء الأول و تارة حسب الثاني و أخرى حسب
- يعتبر معجم دوزي أول معجم يقر بلغة الأمصار الإسلامية من دور في إثراء اللغة العربية
وينطلق من مبدأ أن الفصاحة فصاحات.
دراسات في المعجم العربي ص199 وما بعدها

22- كتاب الجامع لابن البيطار ومعالجة المصطلح النباتي والصيدلي :
ضياء الدين أبو محمد عبد الله بن أحمد المعروف بالعشاب و النباتي ولد في مالقة بالأندلس في النصف الثاني من القرن السادس الهجري (الثاني عشر الميلادي) و توفي في دمشق 646/ 1248م

أهم كتبه التي وصلت:

- المغني من الأدوية المفردة
- تفسير كتاب دياسفاريدوس
- الإبانة والإعلام بما في المنهاج من الخلل والأوهام.
- الجامع لمفردات الأغذية للأدوية.
- المصطلحات النباتية والصيدلية: احتوى كتاب الجامع على 3000 مصطلح علمي منها القديم ومنها الحديث الذي اختص به ابن البيطار.

واعتمد في منهجه على 1- استقراء المصادر القديمة. 2- البحث الميداني. 3- اعتماد المخبرين.

وجد في الاقتراض اللغوي وسيلة هامة لانماء معجمه اللغوي وتوسيعه إذ يلاحظ تفتح المؤلف على معجم اللهجات العامية في عصره و على معجم اللغات الأعجمية فقام بدور العالم المصطلحي والمعجمي، كان يكتب المصطلح حسب نطقه بلغته الأم فبدأ بالساكن مثل (سطوبي )
إن عمل ابن البيطار العلمي والمعجمي منهج يحتذى به وطريقة لا تزال صالحة.
دراسات في المعجم العربي 271 – 293 - ابن بيطار – الجامع – 1/3 و 3/14

23- أهم المعاجم المتخصصة في العصر الحديث ( خلال القرن العشرين ) :

1- معجم العلوم الطبية و الطبيعية لمحمد شرف الصادر في القاهرة 1926
2- معجم أسماء النبات لأحمد عيسى الصادر في القاهرة 1930 (لاتيني- فرنسي – انجليزي عربي).
3- معجم الحيوان لأمين المعلوف الصادر في القاهرة 1932.
4- معجم الألفاظ الزراعية للأمير مصطفى الشهابي دمشق 1943 (فرنسي – عربي)
5- معجم المصطلحات الطبية الكثير اللغات الذي صدر في دمشق 1956 للأساتذة مرشد خاطر – أحمد حمدي الخياط – محمد صلاح الدين الكواكبي.
6- مجموعة المصطلحات العلمية و الفنية الصادر عن مجمع اللغة العربية بالقاهرة في ستة أجزاء بين 957 و 964
7- الموسوعة في علوم الطبيعة لادوارد غالب الصادر في بيروت 965 – ثلاثة أجزاء.
8- المعجم الطبي الموحد الصادر في بغداد 1973عن اتحاد الأطباء العرب.
9- المعجم الموحد للمصطلحات العلمية في مراحل التعليم العام الصادر عن المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم ممثلة في مكتب تنسيق التعريب بالرباط في دمشق . وبغداد بين-1976 ـ1978 في ستة أجزاء هي الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الحيوان، النبات، الجيولوجيا.
والسمة الأساسية في كل هذه المعاجم المتخصصة هي الترجمة، فهي جميعا ثنائية اللغة
أو متعددة اللغات.
وقد رتبت مداخلها المعجمية على حروف المعجم الأعجمية عدا الموسوعة في علوم الطبيعة.
دراسات في المعجم العربي ص295.

24 - معجم مصطلحات علم النبات دمشق 1978 – عدد مداخله الأصلية 4237 مادة.
- اعتبرت في ترتيب مداخله المصطلحات الانجليزية أصولا ثم اتبعت بالفرنسية و قوبلت جميعها بالعربية.
- وكان ترتيب المعجم من حيث الصفات عربيا (من اليسار إلى اليمين) خاص بقسم النبات.
- هذا المعجم مؤهل لأن يكون أحسن ما ألف المحدثون في مصطلحات علم النبات وذلك لتوفر أربع خصائص:

أ- لأنه تتويج للأبحاث العربية في علم النبات.
ب- لأنه ثمرة عمل جماعي و مر بثلاث مراحل – فقد أعد مادته الأولى مكتب تنسيق التعريب، ثم أعادت النظر فيه لجنة علمية في الجزائر 1973 ، ثم أعادت مراجعته لجنة علمية متخصصة 1974.
ج- انه معجم موحد بمعنى أن تحظى مصطلحا ته بنوع من الإجماع العربي.
د- انه موجه إلى جمهور التعليم العام.
المعجم الموحد - دراسات في المعجم 295 إلى 298.

25- ومع المزايا الايجابية فان معجم النبات لا يخلو من بعض السلبيات مثل:

1- أنه خال من التعريف ويكتفي بذكر المقابل العربي فيعرف المصطلح بمصطلح آخر وكأنه معجم لغة عامة مع أنه معجم مصطلحات علمية
2- هناك نوع من التسيب المنهجي في وضع المصطلحات ومن مظاهر ذلك عدم التقيد بمنهج دقيق في معالجة السوابق و اللواحق كترجمة اللاحقة OIDE ذات الأصل اليوناني بست طرق مختلفة، والاضطراب في تعريب الأصوات الأعجمية مثل V. G بالإضافة إلى تحريف مصطلحات عربية كانت اللغة اللاتينية قد اقترضتها في القرون الوسطى مثل مصطلح سماق الذي جاءت محرفة سماك.
هذا بالإضافة إلى القطيعة بين واضعي هذا المعجم والعلماء السابقين من القدماء والمحدثين
دراسات في المعجم العربي ص299-203

26- من ناحية أخرى يلاحظ تزايد ظهور المعاجم الفنية التخصصية في كثير من مجالات العلوم بفضل جهود مؤسسات التعريب ومجامع اللغة العربية في عدة أقطار عربية في المشرق والمغرب.
تجديد النهضة باكتساب الذات وتقدمها - محمد جابر الأنصاري

27- من المعاجم الحديثة : الجاسوس على القاموس لأحمد فارس الشدياق (1804-1887 ينتقد فيه القاموس المحيط للفيروز أبادي.
كنز الرغائب 1/205 - خ ح 75

29- البرقيات لأحمد تيمور (1871-1930) وهو معجم صغير كان هدفه احياء بعض الكلمات العربية القديمة - خ ح ص101.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المعاجم العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» احوال شبة الجزيرة العربية قبل الاسلام
» معلومات قيمة عن الخيول العربية
» أسعار هاتف جالكسي اس 4 فى البلاد العربية
» رابط الساحات العربية و الحــرة هنــا ( حــر ) ...
» فرض اللغة العربية للسنة 3 تانوي اداب و فلسفة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح Ambition ::  ::  ::  ::  :: -