طموح Ambition
سلام الله عليك، مرحبا بك في منتدى طموح معا لنصل إلى القمة


هذا المنتدى فضاء لطلبة العلم This forum space for students to achieve the most success من اجل تحقيق أروع النجاحات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome; you can join us in Facebook, so just write name of the group from these groups, in the search page of Facebook : mobtasimoun/ khawatir.thoughts/ 1year.literatur/ worldlanguages ---------- but must send your full name and your university name to (salim knowing) in facebook
المواضيع الأخيرة
» اكتشاف سلاح مدمر عند المسلمين
الخميس يونيو 04, 2015 6:32 pm من طرف الحنفي محمد

» صائمون ،، والله أعلم
الخميس يونيو 04, 2015 6:29 pm من طرف الحنفي محمد

» ملتقى الشيخ مبارك الميلي . المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف
السبت يناير 24, 2015 7:25 pm من طرف salimmen1

» مثال تطبيقي في بناء وضعية مستهدفة
الإثنين نوفمبر 03, 2014 1:54 pm من طرف hamoudi

» نموذج لشهادة عمل
الإثنين أكتوبر 27, 2014 1:18 am من طرف توفيق قلب الاسد

» مذكرات اللغة العربية
الأحد أكتوبر 19, 2014 2:56 am من طرف ييثرب

» فن القراءة السريعة ممممممممممممم
الأربعاء مايو 07, 2014 1:07 pm من طرف sahar

» لماذا القراءة السرسعة ؟؟؟؟
الأربعاء مايو 07, 2014 1:02 pm من طرف sahar

» الدرس الأول : مفهوم القراءة و القراءة السريعة - تابع ...
الثلاثاء فبراير 11, 2014 1:25 pm من طرف sahar

ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
اقرأ آخر أخبار العالم مع مكتوب ياهو
ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم

شاطر | 
 

 مفهوم القصة ونشأتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
guechi



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 24/09/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: مفهوم القصة ونشأتها   الإثنين يناير 16, 2012 11:41 pm

نشأة القصة العربية

القصة حديثة النشأة في الأدب العربي الحديث من حيث خصائصها العامة , وقد عرف العرب القصة ولكن بشك آخر مختلف عما نعنيه .
إذ تعوَّد العرب على سرد حكايات من أجل اللهو والسمر , لكننا لا نستطيع ان نعدها جنسا أدبيا .
كما عرف العرب في العصر الحديث وأيضا في العصر القديم ألروايات التاريخية , أما الروايات القديمة فلا نستطيع أن نعتبرها من هذا الجنس الأدبي لأنها خليط من الحقائق والخرافات والأساطير , مثال : " طريق الطبري الخاص بالفرس " , ولم تتوفر في هذه " القصص " ألصياغة الفنية , فهي أقرب منها إلى الملحمة أكثر .
كذلك الأمر بالنسبة للقصص الغزلي فهي عبارة عن أخبار متناقضة لا يوجد بها ربط بين الأحداث والشخصيات .
بالنسبة للقصص " المستوردة " من الأدب غير العربي فقد كان هناك قصص مثل كليلة ودمنة و ألف ليلة وليلة , وهذا النوع من القصص لا نستطيع عدَّه قصة حسب المعايير الفنية الحديثة لأنه يزخر بالخيال وعالم السحر وهو يفتقد إلى وحدتي الزمان والمكان .
قد تطور في القرون الوسطى نوع أدبي عربي أصيل وهو المقامات , مثل مقامات الهمذاني والحريري , وأيضا نستطيع ان نعتبر " رسالة الغفران " لأبي العلاء المعري من ضمن هذا النوع القصصي .
• رسالة الغفران عبارة عن رحلة تخيلها أبو العلاء المعري في الجنة والموقف والنار .
أما بدايات القصة في الأدب العربي فقد بدت متأثرة بالأجناس القصصية مثل المقامات وألف ليلة وليلة .
بداية كتابة القصة في الأدب العربي الحديث فقد كانت مع انتهاء القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين .
وقد بدأت بتعريب الروايات من الأدب الغزلي مثل وقائع تليماك الطهطاوي , وقد عرّب مصطفى المنفلوطي قصة عن الأدب الفرنسي " بول وفرجينه " وسماها الفضيلة .
كما ترجم حافظ إبراهيم البؤساء لفيكتور هيجو .
سبق المنفلوطي بكتابة جنس أدبي قريب من القصة , الأدباء من أصل سوري ولبناني ألمعروفون بالسورلبنانيون , وقد كان أول هؤلاء ألأديب اللبناني الذي هاجر إلى مصر ونقصد ب جرجي زيدان , فقد كتب أكثر من عشرين رواية تختص بالتاريخ الإسلامي لكنه كتبها بصيغة مشوقة وقد داخلها قضايا حب وغرام وما إلى ذلك .
وعندما أراد أن يكتب عن المماليك كتب روايته ألمملوك الشارد , وقد حبك هذه الرواية بأن جعل من بطل روايته أحد المماليك الذين دُعو إلى الوليمة التي أعدها محمد علي باشا حيث دعاهم إلى وليمة وهناك قضى عليهم جميعا . وتقوم رواية جرجي زيدان على مملوكي تأخر بالوصول الى الوليمة فيطلبه محمد علي باشا , وهكذا نفهم عن التاريخ العربي وتاريخ المماليك من هذه الرواية .
كما وكتب أدباء آخرون روايات أخرى مثل فرح أنطون الذي نشر روايات فلسفية , ثم تلاهم جبران خليل جبران في قصصه وميخائيل نعيمة .
ألجدير بالذكر أننا لا نستطيع إعتبار قصص جرجي زيدان وفرح أنطون جنسا أدبيا " رواية " , لأن جرجي إعتمد الهدف التعليمي من وراء قصصه , وفرح هدفه كان فلسفيا .
أما الرواية الأولى الأولى التي نستطيع أن نعتبرها الأولى عربيا هي " زينب " لمحمد حسين هيكل .
وقد كتبها سنة 1912 , كتبها كقصة قصيرة وهو لا يزال طالبا في فرنسا لكنه يرى أنها غير كافية فيطورها إلى رواية وقد اعتبر النقاد هذه الرواية كأول رواية عربية على الإطلاق .
وقد تطورت الرواية حتى وصلت أوجها في سنوات الأربعين والخمسين ونقصد روايات نجيب محفوظ وقبله توفيق الحكيم , ثم تطور الأدب في الدول العربية حتى يصل لبنان ممثلا بِ يوسف عواد وآخرين .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم القصة ونشأتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح Ambition :: المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف - ميلة - :: قسم اللغة العربية وآدابها :: السنة الثالثة من التعليم الجامعي - تخصص الأدب - :: وحدة الأدب المعاصر ونقده (الرصيد الكلي8) :: الأدب المعاصر (الرصيد3)-
انتقل الى: