طموح Ambition
سلام الله عليك، مرحبا بك في منتدى طموح معا لنصل إلى القمة


هذا المنتدى فضاء لطلبة العلم This forum space for students to achieve the most success من اجل تحقيق أروع النجاحات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome; you can join us in Facebook, so just write name of the group from these groups, in the search page of Facebook : mobtasimoun/ khawatir.thoughts/ 1year.literatur/ worldlanguages ---------- but must send your full name and your university name to (salim knowing) in facebook
المواضيع الأخيرة
» اكتشاف سلاح مدمر عند المسلمين
الخميس يونيو 04, 2015 6:32 pm من طرف الحنفي محمد

» صائمون ،، والله أعلم
الخميس يونيو 04, 2015 6:29 pm من طرف الحنفي محمد

» ملتقى الشيخ مبارك الميلي . المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف
السبت يناير 24, 2015 7:25 pm من طرف salimmen1

» مثال تطبيقي في بناء وضعية مستهدفة
الإثنين نوفمبر 03, 2014 1:54 pm من طرف hamoudi

» نموذج لشهادة عمل
الإثنين أكتوبر 27, 2014 1:18 am من طرف توفيق قلب الاسد

» مذكرات اللغة العربية
الأحد أكتوبر 19, 2014 2:56 am من طرف ييثرب

» فن القراءة السريعة ممممممممممممم
الأربعاء مايو 07, 2014 1:07 pm من طرف sahar

» لماذا القراءة السرسعة ؟؟؟؟
الأربعاء مايو 07, 2014 1:02 pm من طرف sahar

» الدرس الأول : مفهوم القراءة و القراءة السريعة - تابع ...
الثلاثاء فبراير 11, 2014 1:25 pm من طرف sahar

ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
اقرأ آخر أخبار العالم مع مكتوب ياهو
ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم

شاطر | 
 

 الفرق بين المسلمين و اليهود لا تندهش لكنّها حقيقة اليوم.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid oudina



عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 25/09/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الفرق بين المسلمين و اليهود لا تندهش لكنّها حقيقة اليوم.......   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 10:32 am

مقدمة

هل تذكر الزمن الذي كان المسلمون يحكمون فيه العالم؟

لماذا فقد المسلمون هذه المكانة؟

ولماذا يتحكم اليهود اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده؟

رغم أن الأرقام كانت تصرخ بالإجابة البسيطة لهذا السؤال منذ عقود، إلا أن أكثر الناس يبررون الأمر ويفسرونه على أهوائهم.

راجع الإحصائيات والحقائق الموجودة في موضوعي هذا وستعرف الحقيقة الواضحة.



حقائق وأرقام:

تعداد اليهود في العالم 14 مليون نسمة.

التوزيع:

· 7 ملايين في أمريكا.

· 5 ملايين في آسيا.

· 2 مليون في أوروبا.

· 100 ألف في أفريقيا.

تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة.

التوزيع:

· 6 ملايين في أمريكا.

· 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط.

· 44 مليون في أوروبا.

· 400 مليون في أفريقيا.

خُمس سكان العالم مسلمون.

لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.



ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم.



لماذا؟

لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..



ألمع أسماء التاريخ الحديث:

ألبيرت إنشتاين: يهودي.

سيجموند فرويد: يهودي.

كارل ماركس: يهودي.

بول سامويلسون: يهودي.

ميلتون فرايدمان: يهودي.



أهم الإبتكارات الطبية:

مخترع الحقنة الطبية بنجامين روبن: يهودي.

مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك: يهودي.

مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا) جيرترود إليون: يهودي.

مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه باروخ بلومبيرج: يهودي.

مكتشف دواء الزهري بول إرليخ: يهودي.

مطور أبحاث جهاز المناعة إيلي ماتشينكوف: يهودي.

صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي: يهودي.

صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي آرون بيك: يهودي.

مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس: يهودي.

صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها جورج والد: يهودي.

صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين: يهودي.

مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلوفكيم: يهودي.



اختراعات غيرت العالم:

مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور: يهودي.

مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند: يهودي.

مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز: يهودي.

مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر: يهودي.

مخترع الصلب الغير قابل للصدأ (الستانلس ستيل) بينو ستراس: يهودي.

مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي: يهودي.

مخترع الميكرفون والجرامافون أيميل بيرلاينر: يهودي.

مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ: يهودي.



صناع الأسماء والماركات العالمية:

بولو- رالف لورين: يهودي.

ليفايز جينز- ليفاي ستراوس: يهودي.

ستاربكس- هوارد شولتز: يهودي.

جوجل- سيرجي برين: يهودي.

ديل- مايكل ديل: يهودي.

أوراكل- لاري إليسون: يهودي.

DKNY- دونا كاران: يهودية.

باسكن وروبنز- إيرف روبنز: يهودي.

دانكن دوناتس- ويليام روزينبيرغ: يهودي.



ساسة وأصحاب قرار:

هنري كسنجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.

ريتشارد ليفين رئيس جامعة ييل: يهودي.

ألان جرينسبان رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي: يهودي.

مادلين البرايت وزيرة خارجية أمريكية: يهودية.

جوزيف ليبرمان سياسي أمريكي: يهودي.

كاسبر وينبيرجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.

ماكسيم ليتفينوف وزير شؤون خارجية لدى الاتحاد السوفييتي: يهودي.

جون كي رئيس وزراء نيوزيلندا يهودي.

ديفيد مارشال رئيس وزراء سنغافورة: يهودي.

آيزاك آيزاك حاكم لاستراليا: يهودي.

بنجامين دزرائيلي رئيس وزراء المملكة المتحدة: يهودي.

ييفيجني بريماكوف رئيس وزراء روسي: يهودي.

باري جولدووتر سياسي أمريكي: يهودي.

خورخي سامبايو رئيس للبرتغال: يهودي.

هيرب جري نائب رئيس وزراء كندي: يهودي.

بيير منديز رئيس وزراء فرنسي: يهودي.

مايكل هوارد وزير دولة بريطاني: يهودي.

برونو كريسكي مستشار نمساوي: يهودي.

روبرت روبين وزير الخزانة الأمريكية: يهودي.

جورج سوروس من سادة المضاربة والإقتصاد: يهودي.

وولتر أنينبيرغ من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة: يهودي.

إعلاميين مؤثرين:

سي ان ان- وولف بليتزر: يهودي.

ايه بي سي نيوز- بربارا وولترز: يهودية.

واشنطن بوست- يوجين ماير: يهودي.

مجلة تايم- هنري جرونوالد: يهودي.

واشنطن بوست- كاثرين جراهام: يهودية.

نيو يورك تايمز- جوزيف ليليفيد: يهودي.

نيويورك تايمز- ماكس فرانكل: يهودي.

الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية.

حقائق أخرى:

في آخر 105 أعوام:

فاز 14 مليون يهودي بـ 180 جائزة نوبل.

وفي الفترة ذاتها فاز مليار ونصف مسلم بثلاث جوائز نوبل.

المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778 (أقل من ثمانين ألف) يهودي. وجائزة نوبل لكل 500000000 (خمسمئة مليون) مسلم.

لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة.

لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.

لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟

وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟

ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟



هذه حقائق أخرى قد تجد فيها إجابة عن هذه الأسئلة:

· في العالم الإسلامي كله، هناك 500 جامعة.

· في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 5758 جامعة!

· في الهند هناك 8407 جامعة!

· لا توجد جامعة إسلامية واحدة في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم.

· هناك 6 جامعات إسرائيلية في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم.

· نسبة التعلم في الدول النصرانية 90%.

· نسبة التعلم في العالم الإسلامي 40%.

· عدد الدول النصرانية بنسبة تعليم 100% هو 15 دولة.

· لا توجد أي دولة مسلمة وصلت فيها نسبة التعليم إلى 100%.

· نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول النصرانية 98%.

· نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الإسلامية 50%.

· نسبة دخول الجامعات في الدول النصرانية 40%.

· نسبة دخول الجامعات في الدول الإسلامية 2%.

· هناك 230 عالم مسلم بين كل مليون مسلم.

· هناك 5000 عالم أمريكي بين كل مليون أمريكي.

· في الدول النصرانية هناك 1000 تقني في كل مليون.

· في الدول الإسلامية هناك 50 تقني لكل مليون.

· تصرف الدول الإسلامية ما يعادل 0.2% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير.

· تصرف الدولة النصرانية ما يعادل 5% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير.

· معدل توزيع الصحف اليومية في باكستان هو 23 صحيفة لكل 1000 مواطن.

· معدل توزيع الصحف اليومية في سنغافورة هو 460 صحيفة لكل 1000 مواطن.

· في المملكة المتحدة يتم توزيع 2000 كتاب لكل مليون مواطن.

· في مصدر يتم إصدار 17 كتابا لكل مليون مواطن.

· المعدات ذات التقنية العالية تشكل 0.9% من صادرات باكستان و0.2% من صادرات المملكة العربية السعودية و0.3% من صادرات كل من الكويت والجزائر والمغرب.

· المعدات ذات التقنية العالية تشكل 68% من صادرات سنغافورة.

الإستنتاجات:

· الدول الإسلامية لا تملك القدرة على صنع المعرفة.

· الدول الإسلامية لا تملك القدرة على نشر المعرفة حتى لو كانت مستوردة.

· الدول الإسلامية لا تملك القدرة على تصنيع أو تطبيق المعدات ذات التقنية العالية.

الخاتمة:

الحقيقة واضحة ولا تحتاج لأدلة ولا براهين ولا إحصائيات. لكن بيننا من يناقض نفسه وينكر ماهو أوضح من الشمس. نعم اليهود وصلوا لما وصلوا إليه لأنهم تبنوا التميز المعرفي وقاموا باعتماده دستورا لأبنائهم. الأسماء الواردة أعلاه لم تصنع خلال يوم وليلة. أصحاب هذه الأسماء تم إنشاؤهم بشكل صحيح. وتعرضوا لكثير من الصعوبات حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه. لم يولدوا وفي أفواههم ملاعق ذهبية. كلنا نعرف قصة إنشتاين وفشله في الرياضيات وأديسون وطرده من المدرسة لأنه (غير قابل للتعلم) وغيرها من القصص. فلنتوقف عن خداع أنفسنا بأن اليهود يسيطرون على العالم فقط لأنهم يهود. فقط لأن الغرب يحبهم.

اليهود امتلكوا العالم بعد دراسة وتخطيط ونظرة مستقبلية اقل ما نستطيع وصفه بها بأنها عبقرية. اليهود حددوا أهدافهم وعلى رأسها التميز المعرفي. القدرة على خلق المعرفة واكتشافها واختراعها. ثم التفضل بنشرها للغير والاحتفاظ بحق الأسبقية وشرف إنارة الطريق أمام العالم. اليهود سادة العالم في الإقتصاد والطب والتقنية والإعلام. تحدثت في السطر السابق عن "حب" الغرب لليهود. فهل لاحظنا أن أشهر الكوميديين الغربيين يهود؟ حتى في الإضحاك تميزوا.

فأين نحن من هذا كله؟ من السهل أن تقرأ أسطري هذه وتلقي باللوم على الحكومة أو على أجيال من القادة العرب الإنتهازيين. وعلى سنين من القهر والاستعمار والاحتلال. لكن بفعلك هذا تكون قد أضفت قطرة جديدة من محيط من ردود الأفعال الإسلامية السلبية التي أوصلتنا لما نحن عليه اليوم. دع عنك التذمر والسلبية ولوم الغير وابدأ بنفسك. هل فكرت في نشر المعرفة يوما؟ هل تعرف شيئا لا يعرفه غيرك؟ لماذا لا تشارك الجميع بما تعرف؟ فهذه خطوة نحو التكامل المعرفي.

ينقسم المسلمون اليوم إلى ثلاث فئات من ناحية المعرفة:

· فئة سلبية سائدة تشكل أغلبية ساحقة تقوم بتلقي المعرفة من الغير. ثم حبسها وربما قتلها بحيث لا تتخطى هذه المعرفة يوما ما أدمغتهم.

· فئة ثانية نادرة إيجابية إلى حد ما تقوم بتلقي المعرفة من الخارج ثم تساهم بنشرها للغير.

· فئة ثالثة معدومة تماما حاليا وهي الفئة القادرة على صنع المعرفة ثم نشرها.

ماذا عن أبنائك؟



هل تبني أشخاصا مميزين قادرين على صناعة المعرفة يوما؟

أو على الأقل هل تحرص على أن يكونون من ضمن الفئة الثانية التي تتلقى المعرفة وتنشرها؟

أم أنك ستساهم في الإضافة للفئة الأولى السلبية التي نحن بحاجة فعلا لتقليص نسبتها مع الأيام؟



اجعل هذا هدفك شخصيا وحاول أن تضم إليك كل من هم حولك.

وابدأ الآن بالخطوات التالية:



1- إن لم تكن ضمن الفئة الثانية أو الثالثة فاسعى للإنضمام إلى إحداهما اليوم. تأكد أنك لست عضوا في الفئة الأولى بعد اليوم فأعضاء هذه الفئة ميتين مجتمعيا ولا يضيفون للأمة أي شئ. انشر ما تعرفه مهما كان. لا تستصغر المعلومة فهناك من سيتلقفها منك ويبني عليها ولا تتصور ما الذي قد تؤول إليه في النهاية. والنشر لا يكون بالضرورة في كتاب أو مجلة أو قناة تلفزيونية. ابدأ ولو بموضوع في الساحة العربية تشرح فيه أي شئ!

2- ابدأ ببيتك وتأكد من أن أبناءك وأخوانك قادرين ومؤهلين للإنضمام للفئة الثالثة أو الثانية في أسوأ الحالات. قم دائما بتسويق العلم لأطفالك وأظهر لهم طلب العلم على أنه أسمى ما يمكن للإنسان فعله. حارب مفهوم قصر التعلم على المدرسة فما أرجعنا للخلف إلى الإعتماد الكامل من الآباء على المدرسين لتعليم أبنائهم. أكثر العباقرة تعلموا في المنزل. واحرص على استئصال عقلية الوسائل المختصرة لبلوغ الأهداف من أبنائك. الغش ليس شطارة والواسطة ليست شرفا. بل هم أقصر الطرق للحضيض. توقع من ابنك الخطأ فمن لا يخطئ لا يتعلم. واحرص على أن يتحمل ابنك نتيجة خطأه وأن يعيش تجربة الإخفاق كاملة دون مساعدة منك، دلل أطفالك في كل شئ إلا في التعليم. واحرص على زرع عقلية المشاركة بالعلم لدى أطفالك. علمهم أن يعلموا زملاءهم وأقرانهم وعلمهم بأن أفضل الطرق للقيادة هو نشر العلم فكما قيل: "جبلت النفوس على حب من أحسن إليها" وكما ينسب لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: "من علمني حرفا صرت له عبدا".

3-حاول أن تضم كل من تعرف للفئة الثانية وهذا ليس بالصعب أبدا. كلنا لنا تجارب حياتية مميزة وكلنا نعلم شيئا لا يعرفه الغير. انصح من هم حولك بنشر ما يعرفونه أكد لهم بأن هناك من لا يعرفون هذه الأمور مهما كانت بسيطة وأساسية.

نحن أكبر وأقوى الأمم على سطح الأرض. كل ما نحتاج إليه هو أن نتعرف على أنفسنا وأن نستكشف طاقاتنا.

نصرنا يكمن في علمنا وإبداعنا. وتأكد أن الوقت لم يفت بعد لكي نلحق بباقي الأمم. بل نحن موعودون باللحاق بها.

أعود لطرح نفس السؤال الذي بدأت به موضوعي هذا:



هل تذكر الزمن الذي كان المسلمون يحكمون فيه العالم؟

تحرك... فمجد الأمة يبدأا[strike]الفرق بين المسلمين و اليهود لا تندهش لكنّها حقيقة اليوم.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منفى القدر



عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 03/10/2008
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد على مقال الفرق بين المسلمين واليهود   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 6:16 pm

السلام عليكم فقط اردت بعض الملاحظات العابرة على مقالك وأرجوا ان يتسع صدرك للنقد وتقبل رأي الاخر وهذه أسس الحضارة
اولا أريد أن انبهك ان ما تقوله في هذا المقال مجرد اعادة لما قاله بعض المسلمين في الماضي القريب
ثانيا لا يوجد فرق بين مسلم او يهودي او مسيحي في التفوق العلمي فمن يأخد الاسباب يصل.
ثالثا ان اليهود ومن اعددتهم في قائمة المخترعين والمكتشفين جزء لا يتجزأ من الحضارة الاوربية الحديثة يعني ما تفوقوا لانهم يهود بل تفوقهم لكونهم عاشوا في بلدان اوربية ولدو وتعلمو فيها.
والدولة العبرية القائمة اليوم ليست متفوقة من منطق يهوديتها بل انها صورة مستنسخة للدول الاوربية القائمة في الغرب على العدل والشورى . او بالاحرى الديمقراطية.
رابعا . انك تصف تخلف المسلمين اليوم وتعطي نتائج التعليم وغير ذالك. ولا تعلم انه لا يمكن ان تقارن بين هذه الدول المسلمة الحديثة والدول الاوربية لان الدول الاسلامية كانت تحت وطئت المستعمر لمدة طويلة. فهي منقطعة عن التطور الحضاري خلال هذه المدة فكيف تقارنها بدول لم تحتل بل كانت هي تحل الاخرين.
خامسا اقول لك ان الخلل في عدم قدرة الدول الاسلامية على التطور يكمن في اساسياتها ومناهجها وهي كثيرة.
فالدولة التي لا تقبل الديمقراطية والحرية العقدية والفكرية ومنطق تقبل الاخر لن تتطور ابدا
والدولة التي تخلوا من اقامة العدل بين الناس لن تتطور ابدا.
بمفهوم اخر ان المسلمين ان بقوا بهذا الفكر لن يتطوروا ابدا ابدا. يجب التغيير في المفاهيم ونقد ما يمكن نقده واعادة التفكير مرة اخرى والا فالغرق في العولمة والامركة القادمين على الاخضر واليابس. ان مثل العربي او المسلم اليوم كمثل رجل غلق على نفسه بيته لمدة من الزمن خشية ان ياخده الطوفان او ان يتغير فلما فتح الابواب وكان لا بد له ان يفتحها وجد نفسه غريقا وقد احاط به الماء من كل جانب فما كان عليه الا الغوص والخوض مع الاخرين عله ينجو . والسلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرق بين المسلمين و اليهود لا تندهش لكنّها حقيقة اليوم.......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح Ambition :: البرمجيات :: علوم ومعارف عامة-
انتقل الى: