طموح Ambition
سلام الله عليك، مرحبا بك في منتدى طموح معا لنصل إلى القمة


هذا المنتدى فضاء لطلبة العلم This forum space for students to achieve the most success من اجل تحقيق أروع النجاحات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome; you can join us in Facebook, so just write name of the group from these groups, in the search page of Facebook : mobtasimoun/ khawatir.thoughts/ 1year.literatur/ worldlanguages ---------- but must send your full name and your university name to (salim knowing) in facebook
المواضيع الأخيرة
» اكتشاف سلاح مدمر عند المسلمين
الخميس يونيو 04, 2015 6:32 pm من طرف الحنفي محمد

» صائمون ،، والله أعلم
الخميس يونيو 04, 2015 6:29 pm من طرف الحنفي محمد

» ملتقى الشيخ مبارك الميلي . المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف
السبت يناير 24, 2015 7:25 pm من طرف salimmen1

» مثال تطبيقي في بناء وضعية مستهدفة
الإثنين نوفمبر 03, 2014 1:54 pm من طرف hamoudi

» نموذج لشهادة عمل
الإثنين أكتوبر 27, 2014 1:18 am من طرف توفيق قلب الاسد

» مذكرات اللغة العربية
الأحد أكتوبر 19, 2014 2:56 am من طرف ييثرب

» فن القراءة السريعة ممممممممممممم
الأربعاء مايو 07, 2014 1:07 pm من طرف sahar

» لماذا القراءة السرسعة ؟؟؟؟
الأربعاء مايو 07, 2014 1:02 pm من طرف sahar

» الدرس الأول : مفهوم القراءة و القراءة السريعة - تابع ...
الثلاثاء فبراير 11, 2014 1:25 pm من طرف sahar

ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم
اقرأ آخر أخبار العالم مع مكتوب ياهو
ترجم هذا المنتدى إلى أشهر لغات العالم

شاطر | 
 

 الحياء والايمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
drikeche



عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: الحياء والايمان   الإثنين مايو 03, 2010 6:22 pm

--------------------------------------------------------------------------------


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
اخوتي واخواتي احببت اليوم ان نتحدث عن شعبة من شعب الايمان الا وهي الحياء
إذ أن الحياء خصلة حميدة، اتفقت على استحسانه، والترغيب فيه سائر الشرائع، كما دلت العقول والفطر على فضله، وحسن عاقبته، فعلى المسلم أن يتصف به، ويلازمه في سائر أمره، فالحياء خير كله.
كيف يكون الحياء؟
الحياءُ وهو من الأخلاق الحسنة في الإنسان وقد يكون من ثلاثة أوجه:
- أحدهما حياؤه من الله,
- والثاني حياؤه من الناس,
- والثالث حياؤه من نفسه.


- فأما حياؤه من الله تعالى فيكون بامتثال أوامره والكف عن زواجره حيث يعلم الإنسان مهما صنع من خير أو شر في السر أو في العلانية أن الله يراه لقوله تعالى:

يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ



- وأما حياؤه من الناس فيكون بكف الأذى وترك المجاهرة بالقبيح.
وهو خلق الإسلام ؛ لقول سيِّد الأنام عليه افضل الصلاة والسلام لكل دين خلقاً، وخلق الإسلام الحياء ( موطأ مالك ، وسنن ابن ماجه ))
إنَّ الحياء صفة من صفات الله رب العالمين ، والملائكة والمرسلين ، وصالح المؤمنين ، فقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربَّه بذلك فقال ( إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين )) ((سنن أبي داود ، والترمذي ، وابن ماجه)


- وأما حياؤه من نفسه فيكون بالعفة وصيانة الخلوات.
قال بعض الحكماء:

ليكن استحياؤك من نفسك أكثر من استحيائك من غيرك.


وقال بعض الأدباء:

من عمل في السر عملاً يستحي منه في علانيته ليس لنفسه عنده قدر.


وهذا النوع من الحياء قد يكون من فضيلة النفس وحُسن السريرة.
فمتى كمُلَ حياءُ الإنسان من وجوههِ الثلاثة فقد كمُلت فيه أسباب الخير وانتفت عنه أسباب الشر وصار بالفضل مشهوراً وبالجميل مذكوراً.

ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم
الحياءُ نظامُ الإيمان فإذا انحل نظام الشيء تبدد ما فيه وتفرّق.



وقال بعض الحكماء:

من كساهُ الحياءُ ثوبه لم ير الناسُ عيبه.


وقال بعض البلغاء:

حياة الوجهِ بحيائه كما أن حياة الفرس بمائه.

وقال صالح عبد القدوس:

إذا قلّ ماءُ الوجه قلّ حياؤه = ولا خير في وجهٍ إذا قلّ ماؤه
حياؤك فاحفظه عليك إنما = يدلّ على فعل الكريم حياؤه



وفي مثل هذا الخبر قول الشاعر:

إذا لم تخش عاقبة الليالي = ولم تستحي فافعل ما تشاءُ
فلا واللهِ ما في العيش خيرٌ = ولا الدنيا إذا ذهب الحياءُ
يعيشُ المرءُ ما استحيا بخير = ويبقى العود ما بقي اللحاء (4).


اما الحياء عند المرأة

هو أجمل شيء في المرأة؟

- ما الذي يزينها ويحليها في أعين الناظرين؟

- ما الذي يهبها احترام الآخرين؟

* هل هو فستانها الذي ترتديه؟

* أم حليها الذي تتزين به؟

* أم تلك الأصباغ والألوان على وجهها؟

كلا.. ليس ذلك أبدا.

إن الشريعة الغراء الموافقة للعقول السليمة والفطر الصحيحة تقول لنا إن أجمل ما في المرأة "حياؤها".

نعم.. الحياء المنبعث من القلب المؤمن.

الحياء الذي يرفرف حوله الإيمان ويصقله ذكر الله والقرآن.

الحياء كما عرفه العلماء: ( خلق كريم من أخلاق الإسلام يبعث على ترك القبيح ويمنع من التقصير في حق ذي الحق) .

* قال صلى الله عليه وسلم : "إن لكل دين خلقا، وخلق الإسلام الحياء" .

* "وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها... " .

إنه خلق يجمل كل فرد وكل إنسان، ولكنه في حق المرأة

آكد وأكثر التصاقا.

* والمرأة بدون حياء لا خير فيها.

* امتدح القرآن حياء المرأة في قصة موسى عليه السلام قال تعالى: (( فجاءته إحداهما تمشي على استحياء.. ))

وهذا بيان من القرآن فيما ينبغي أن تتصف به المرأة المسلمة القانتة الصالحة ولابد أن يظهر هذا الحياء على كل تصرفات المرأة المسلمة:

- في لباسها وحجابها.

- في مشيتها.

- في كلامها وخطابها لمن تتكلم معه.

- في جميع ما يصدر منها.

فلا خضوع في القول، ولا تصنع وتميع في المشية، ولا إثارة في اللباس، ولا ثرثرة في الهاتف.

وعندما فسخت فتيات الإسلام من أمة محمد صلى الله عليه وسلم الحياء أصبحن في حالة يرثى لها، وفي وضع يشكى منه، ودب الانحراف في صفوفهن.. والله المستعان.

فعليك بالحياء- يا أمة الله- فهوكنز ثمين.

إذا قل ماء الوجه قل حياؤه ولا خير في وجه إذا قل حياؤه

نسأل الله العزيز القدير ذا العرش المجيد أن يعصمنا من قبائحنا وأن يستر عوراتنا ويغفر زلاتنا ويقينا شرور أنفسنا وشر الشيطان وشركه.

اللهم إنا نعوذ بك من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن.

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sabir



عدد المساهمات : 394
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
العمر : 26
الموقع : Email : sabir.alg@hotmail.fr . Algerie

مُساهمةموضوع: رد: الحياء والايمان   الإثنين مايو 03, 2010 8:52 pm

السلام عليكم

الحياء: لغة: مصدر قولهم حيّي، ويدل على الاستحياء الذي هو ضد الوقاحة.
اصطلاحاًَ: تغير وانكسار يعتري الإنسان من خوف ما يعاب به... ويقال: خلق يبعث على ترك القبح ويمنع من التقصير في حق ذي الحق....


عن عبد الله بن مسعود قال- قال الرسول صلى الله عليه وسلم(( إنا نستحيي والحمد لله. قال ليس ذاك ، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء: أن تحفظ الرأس وما وعى . والبطن وما حوى ، ولتذكر الموت والبلى. ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا ، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء))حديث صحيح.

فالأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين وقد خص الله سبحانه وتعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب. فقال جلّ وعلا: ( وإنك لعلى خلق عظيم).


وللحياء فوائد نذكر منها مايلي:

• من خصال الإِيمان وحسن الإسلام.
• هجر المعصية خجلاً من الله سبحانه وتعالى.
• الإِقبال على الطاعة بوازع الحب لله تعالى.
• يبعد عن فضائح الدنيا والآخرة.
• أصل كل شعب الأيمان.
• يكسو المرء الوقار ،فلا يفعل ما يخل بالمروءة والتوقير. ولا يؤذّي من يستحق الإِكرام.
• هو دليل على كرم السجية وطيب المنبت.
• صفة من صفات الأنبياء والصحابة والتابعين.
• يعد صاحبها من المحبوبين من الله ومن الناس.


وقد قال الشاعر:

إذا لم تخش عاقبة الليالي ولم تستح فاصنع ما تشاء

فلا والله ما في العيش خير ولا الدنيا إذا ذهب الحياء

لكن في شروط وان لا يصبح مرضا و عقدة نفسية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لست عادية



عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 15/12/2009
العمر : 26
الموقع : وفقكم الله

مُساهمةموضوع: رد: الحياء والايمان   الأربعاء مايو 05, 2010 7:18 pm

السلاااااااااااااااام عليكم أخوااااااااااااااانــــــــــي ...........حياااااااااااكم الله.......
.........................بدايـــة أشـــكر الأخ الطيب عبد الحفيظ على الموضوع الرائـــع بارك الله فيــــــــك و نفعك و نفع بــــــــكـ .........
.............................................................
و شكــــــــــرا للأخ صاااااااااااااابــــــــــــــر على المرور الطيــــب ..........
................................................................
......................................................................
الحياااااااااااااااء جماااااااااااااال فــــي المرأة و فضـــــــيــــلة فــــي الرجـــــل ....
الحيااااااااااااااااااااء مـــــــــــــن الإيـــــــــــــــمـــــــــاااااااااااااااااان ...........
....................اللهم أرزقــــنـــــــــــي و فتيااااااااااااااات المسلمــــــيــــن الحياااااااااء اللهم أرزقنااااااااااااااااا العـــفـــة و التقـــوى........و الطهـــــر و الإيمااااااااااان .....
.................................................................................
اللهم اهدي فتيات و شباب المسلميــــــــن .......................إلى أحسن الأخلاق ....
...........................................................................
.......................................
السلااااااااااااااااااااااااااااام عليكم ..................أختكم عااااااااااااااائشــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.misktv.com/community/index.php
drikeche



عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحياء والايمان   الخميس مايو 06, 2010 2:19 pm

السلام عليكم اخواني في هذا الفضاء العلمي أشكوركم على مروركم وأنتظر منكم المزيدمن المشاركات والنصائح والتوجيهاتتتتتتت مشكوريييييييييييييييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياء والايمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح Ambition :: همسات Whispers :: صحافة المنتدى-
انتقل الى: